ارشادات عامة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لا اله الا الله محمد رسول الله

شاطر | 
 

 الفصل الثاني دراسة تضاريس حوض نهر النيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin


عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: الفصل الثاني دراسة تضاريس حوض نهر النيل   السبت نوفمبر 09, 2013 2:31 am

الفصل الثاني
دراسة تضاريس حوض النيل.
وصف عام لمجرى النهر
أهم خصائص نهر النيل التي تميزه عن غيره
نهر النيل الأنهار الأخرى
• يبلغ طوله 6770كم.
• يمتد من دائرة عرض3.30 ْ جنوباً إلى 31.36 ْ شمالاً ليقطع 35 ْ عرضية.
• يبدأ من منطقة ذات مطر غزير إلى منطقة جرداء منيعة المطر شديدة الحرارة.
• مياه النيل أخذه في التناقص كلما اتجهنا نحو المصب.
• نهر النيل لم يتطور كنهر واحد من مجراه إلى مصبه بل إن أجزاء منه قد تكون كل منها على حدة ، ثم اتصلت الأجزاء بعضها ببعض وكونت نهراً واحداً • لا يوجد نهر في العالم بهذا الطول صفة فريدة لا تجد ها في أي نهر في العالم .
• ماء أكثر الأنهار في حوضه الأدنى أكثر منه في حوضه الأعلى الأعلى بسبب ما تتسلمه من مياه عن طريق روافده التي تتصل به أثناء جريانه .











لاحـــظ :
• في نهر النيل تبدو مظاهر الشيخوخة على بعض أجزائه بينما تبدو مظاهر الشباب على مواضع أخرى في حوضه الأدنى
• أجزاء النهر التي تكثر بها الجنادل والخوانق والشلالات هي حلقات حديثة التكوين وصلت بين الأحواض القديمة ذات الصفة الناضجة .
• يمكن التعرف على ثلاثة نظم نهرية على الأقل ينتظمها النيل الحالي.














يمكن تقسيم حوض نهر النيل ومجراه إلى الأقسام التضاريسية الآتية :-










وصف التضاريس ومجرى النيل :-


المساحة : 355 ألف كم. الارتفاع : متوسطة 1500م. الانحدار : من الجنوب إلى الشمال .
الصـــــخور :
أركية نارية ومتحولة لتعرض سطحها لاضطرابات الزمن الثالث.
تسمى هضبة "البحيرات" حيث تحوي عدد من البحيرات لا نظير له في إفريقيا كلها .
تسمى سقف إفريقيا لتوسطها وارتفاع سطحها وكبر مساحتها .
الجـــــبال :-
موفمبيرو : شمال بحيرة "كيفو" وهي الحد الفاصل بين بحيرات "الكونغو" جنوباً وبحيرات النيل شمالاً.
رونزوري :
1) شرق نهر "السمليكي " جنوب بحيرات "ألبرت" شمالاً و" إدوارد" جنوباً" .








2) نتجه من الجنوب إلى الشمال بانحراف نحو الشمال الشرقي .
3) طولها "100كم" وعرضها يصل أحياناً إلى 50كم وقمتها الحد السياسي بين أوغندا وزائير.
4) جميع ما يتساقط من الأمطار أو يذوب من الجليد ينصرف في نهر النيل.
الجون :-
الوحيد البارز في منطقة منابع النيل ويصل إرتفاعه إلى "4311م".
جبل بركاني خامد عظيم المساحة يبلغ قطره "50كم" وقمته عظيمة محيطها "16كم"" وهو يعد من أحدث براكين إفريقيا.
المياه التي تنحدر منه تسير إما إلى بحيرة "فيكتوريا" أو "كيوجا" أو إلى بحيرة رودلف "توركانا وبذلك يفصل بين مياه نيل "فيكتوريا" وبين بحيرة "توركانا".
(ب) البحيرات : تنقسم إلى :-







البحيرات الحوضية "الانخفاضية"  وهي واقعة في منخفضات من الأرض تجمعت فيها المياه.
اولا :- بحيرة فيكتوريا :-
أكبر بحيرات العالم القديم .
ثاني بحيرات العالم بعد  ( سوبيريور ) بأمريكا الشمالية.
المساحة 69 ألف كم وارتفاعها 1134م ومتوسط عمقها 40م وتنحدر من الجنوب إلى الشمال وهي مستطيلة الشكل طولها من الشمال للجنوب 320كم بينما من الشرق للغرب 275كم.
ساحلها الشرقي كثير التعاريج ، بينما الساحل الغربي يميل إلى الاستقامة.
يغذيها العديد من الروافد أهمها "كاجيرا" من الغرب وهو أكبر الروافد "670كم" و"سيميو" من الشرق
ثانيا :-  بحيرة كيوجا :-
قليلة العمق "4-6م" وتشبه المستنقعات.
البحيرات الأخدودية وهي واقعة في وسط الأخدود الغربي.
أولا :- بحيرة ألبرت :-
"مستطيلة" الشكل ويبلغ أقصى طول لها "175كم" وأكبر عرض 45كم.
يزداد عمقها في الوسط "12م" لوجود مصب نيل "فيكتوريا" شمالاً ونهر "السمليكي" جنوباً وتبلغ مساحتها "5300كم2" وارتفاعها "618م" وتتميز بحوافها المرتفعة ؛ لذلك تصلح كخزان للمياه وتتمثل مصادر المياه فيها من الأمطار والروافد .
ثانيا :- بحيرة ادوارد :-
تقع جنوب دائرة الاستواء مباشرة .
مساحتها 2200كم2 وهي "بيضاوية" الشكل قليلة التعاريج .
يخرج منها من الشمال نهر السميلكي .
ثالثا :- بحيرة جورج:-
بحيرة مستديرة الشكل مساحتها نحو 300كم2 تتصل ببحيرة "إدوارد" عن طريق قناة طبيعية "كازجا" طولها 44كم.
وصــــف المـجـــــرى:-
يمكن اعتبار نهر "كاجيرا" بداية لمنابع النيل.
يصب في بحيرة "فيكتوريا" من الغرب ويبلغ طوله "670كم"
تجمع معظم مياه هضبة "البحيرات" في بحيرة "فيكتوريا" في جداول وأنهار ويخرج النيل من بحيرة "فيكتوريا" إلى الشمال عند شلال "ريبون" إلى بحيرة "ألبرت" باسم نيل "فيكتوريا" وطوله "440كم" ينحدر خلالها "516م" وهو يمر بأطراف بحيرة "كيوجا" أما نهر السمليكي" فطوله "250كم" ينحدر خلالها "317م" وهو النهر الوحيد الذي يخرج من بحيرة "إدوارد " ليحمل مياهها إلى بحيرة "ألبرت" .







بحر الجبل
يطلق الاسم على مخرج النهر من بحيرة "ألبرت" حتى اتصاله بـ "السوباط" شمالاً.
طوله 1280كم منها "216كم" من بدايته يطلق عليها نيل "ألبرت"
جوانبه ليست على حالة واحدة خاصة بعد نيل "ألبرت" وهو كثير التعاريج وتظهر عليه الشيخوخة "بحيرات متقطعة – منحنيات – مستنقعات"
السجود النباتية :- وهي تتمثل في نباتات " ألغاب – البردي – أم الصوف" وهي إما :-





بحيرة نـــو :-
نسبة إلى قبائل النوير "تسمى أحياناً مقرن البحور " .
تقع في نهاية بحر "الجبل" شمالاً قبل اتجاهه شرقاً وتتسم بـ:-
بحيرة متسعة قليلة العمق .
ارتفاعها 386م" فوق مستوى سطح البحر.
كثرة المستنقعات بالاقتراب منها.
بحــــر الــــزراف
يجري بين مستنقعات بحر "الجبل " شمال غابة "شامبي".
خصـــائصــــه :-
جوانبه مرتفعة تحفظ مياهه من الفيضان على الجانبين إلا في النهاية الشمالية.
كثير الالتواء والانحناء. 3 ) طوله "290كم".
لم يكن بحر "الزراف" متصلاً في أعلاه بمجرى بحر "الجبل" اتصالاً مباشراً حتى أرسلت الحكومة المصرية عام 1910م "كراكات لحفر قناتين طولهما "4-6كم فأصبح متصلاً ببحر "الجبل" في منتصف المسافة بين غابة "شامبي" وحله " النوير".
بحـــر الغــــزال
يطلق على مجموعة الأنهار المنحدرة من مرتفعات خط تقسيم المياه بين النيل والكونغو زائير وهي تتصل ببحر "الجبل" الغربي لبحيرة "نو".
         خصـــــائصــــه :-
1) اتجاهه نحو الشمال.
2) يتكون من نهرين "التونج – الجور" ويتصلان ببعضهما عند مشروع الرق.
3) يصب في بحر "الغزال" من الجهة اليسرى بحر "العرب" الذي ينبع من هضبة "دارفور" .
4) "نهرالجور" يتكون من "واو – سوية" ويلتقيان عند بلدة واو.
بحــــــر العـــــرب
يستمد مياهه من المسيلات المنحدرة من جبل "مرة" في هضبة "دارفور".
يسير من الغرب إلى الشرق ويصب في بحر "الغزال" من الجانب الغربي.
التضاريس : توجد العديد من المرتفعات :-





1) مرتفعات خط تقسيم المياه
ينبع منها روافد بحر "الغزال" وتشقها أودية عميقة معظم صخورها من النوع الأركي.
متوسط ارتفاعها "600 – 900م" فوق مستوى سطح البحر.
يمتد من الجنوب الشرقي إلى الشمال الغربي وتتصل بهضبة "البحيرات" من الناحية الشمالية الغربية.
2) مرتفعات دارفور .
هي امتداد لهضبة البحيرات غرب السودان نظراً لانصراف معظم مائيتها إلى بحر "الغزال" والمغرب ووادي ملك تدخل ضمن حوض النيل.
متوسط ارتفاعها من 600 – 900م ويزداد ارتفاعها في الغرب "جبل مرة 1800م.
3) كردفان وجبال النوبا
4) يشمل الحد الشمالي لمنخفض بحر "الغزال" والحد الغربي لحوض النيل "الأبيض"
تتميز بكثرة قممها الجبلية غير المتصلة أعلاها تالودي 1075م.
صخورها أركبة تحيط بها أرض سهلية ملئت قيعانها بالرواسب بفعل التعرية المائية والهوائية.



مجموعة السوباط والنيل الأبيض :-
يتجه بحر "الجبل" بعد بحيرة "تو" نحو الشرق لمسافة "130كم" وهو في مرحلة ضعف وشيخوخة ويتجدد شبابه بمياه نهر " السوباط"
نهر السوباط:-  ويستمد مياهه من :








خصائص نهر السوباط :-
1) تجري مياهه طول العام وتزداد صيفاً لتعدد روافده ومصادره
2) مياهه غزيرة ورواسبه وفيرة وتياره قوي .
3) يعد النيل "الأبيض" بالمياه والرواسب ويجعله يشق مجراه ويتجه شمالاً.
4) ساعدت كثرة رواسبه ومياهه على بناء ضفاف عالية للنيل " الأبيض" ولا يخرج عنها إلا قليلاً.
النيل الأبيض:-
يبدأ من التقاء "السوباط" ببحر "الجبل" عند مدينة "ملكال" ويستمر شمالاً حتى يلتقي بالنيل الأزرق عند الخرطوم.
طوله 844كم وتقطع المياه تلك المسافة في نحو "20: 25 يوم وهو أضعف انحدار في أي جزء من النيل.
انحداره بطيء متر لكل 80كم "10م في كل مجراه" لذلك يشبه بحيرة راكدة مستطيلة .
تكثر الجزر في مجراه ونجدها :-
1) في الجنوب: صغيرة الحجم والعدد لشدة تياره نسبياً وزيادة قدرته على حمل إرسابه.
2) في الشمال : أكبر حجماً وعدداً لضعف الانحدار وبطيء التيار وضعف قدرته على حمل إرساباته.
تكثر الأخوار الطولية الموازية لمجراه في الجنوب ويفسر ذلك بأن هذه الأخوار كانت مجراه قديماً وغيرها لقوة دفع مياه السوباط.
تكثر المنحنيات لضعف قدرته على النحت.
هو امتداد للسوباط وليس لبحر الجبل نظراً لأن مياه السوباط هي التي تدفعه نحو الشمال ورواسبه هي التي ساعدت على بناء ضفافه العالية.













بحيرة تانا :
بحيرة انخفاضيه "حوضية" تميل إلى الشكل المستدير ويرى بعض الجغرافيون أنها تمثل فوهة بركان خامد حديث التكوين "البلايستوسين".
مساحته " 3060كم2 وارتفاعها 1840م أعلى من بحيرة "فيكتوريا".
البحيرة كثيرة التعاريج وتكثر بها الجزر الصغيرة وتنحدر نحوها العديد من الأنهار .
النيل الأزرق: -
يخرج من جنوب شرق بحيرة تانا ويلتقي بالنيل "الأبيض" عند الخرطوم شكل زاويات قائمة ويمكن تقسيمه.



















نهر مصيرة:-
أخر روافد النيل.
رافده نهر "تكازي" يعرف في السودان بنهر "ستيت".
ينبع من شمال بحيرة "تانا" وطوله "764كم".
ينحدر مع الانحدار العام لسطح الهضبة نحو الشمال الغربي حتى يتصل بـعطبرة".
خصائــص عطــــبرة:-
1) طوله "500كم" من التقائه بـ"تكازي" حتى مجرى النيل.
2) رواسبه وفيرة لشدة انحداره.
3) مياهه غزيرة في موسم فيضانه "مايو – يونية".
4) لا يصلح للملاحة بسبب :" سرعة تياره في موسم الفيضان – جفافه من يناير إل مايو فيصبح عبارة عن برك ومستنقعات".
5) أقيم عليه سد للاستفادة بمياهه على مدار العام.
6) رواسبه أكثر من "الأزرق" بالنسبة لحجمة وطوله.
خور  القــــــــــــاش :-
ينبع من أقصى الشمال الشرقي لهضبة "الحبشة" ويجري في اريتريا والسودان.
يمتلئ بالمياه خلال موسم المطر "يوليو إلى نهاية سبتمبر ويجف بعدها ورغم عدم وصول ميهه إلى النيل " عطبرة" فهو يدخل ضمن حوض النيل حيث تنحدر مياهه نحو النيل يمكن توصيله بـ"عطبرة" ومدة فيضانه "80يوماً"
يفصل مجراه الأعلى بين إيريتريا والحبشة وهو شديد الانحدار متوسط العمق لهذا يفيض كثير من مائة على جانبي الوادي وهو في السودان قليل العمق جداً.
ينتهي بدلتا مروحية الشكل رأسها مدينة كسلا ونهايتها الإقليم المنخفض شمال كسلا.
أقيمت عليه مشروعات ري للاستفادة من مياهه في ري سهل "كسلا".
النيل الأزرق نهر عطبرة خور الجاش
وجه المقارنة من بحيرة "تانا " إلى النيل الأبيض عند الخرطوم. من هضبة الحبشة إلى النيل عند بلدة العطبرة.
أخر روافده النيل وطوله 880كم. من شمال شرق هضبة "الحبشة في أدرتيريا إلى كسلا.
يخرج من جنوب بحيرة "تانا" في وادي "جيف" أخدودي مخترق ما يعترض مجراه من جنادل وجزر ويصنع قوساً كبيراً نتيجة لتراكم التكوينات البركانية ولتتبعه انكسارات الهضبة.
ثم يتجه إلى الغرب والشمال الغربي في سهول السودان ويمكن تقسيمه. إلى.
1) من بحيرة آلاتا حتى الروصيرص يسمى نهر "أباي" يشتد انحدار النهر وسرعة مياهه ويهبط نحو 1314م في هذه المسافة لذا تكثر الشلالات مثل مسقط "ألاتا" وارتفاعه 25م ثم شلالات "الروصيري" وفي هذا الجزء لا يصلح النهر للملاحة.
2) من " الروصيرص" حتى الخرطوم يقل انحدار النهر حيث سهول السودان الرسوبية صالحة للملاحة يتصل به رافدان "الرهد – الدندر" يعد أنه بالمياه الغزيرة والغرين ويتميز بـ يسير نحو الشمال الغربي مع الانحدار العام للهضبة حتى يصب في النيل .
له رافدان هما ستست "تكازي" و"السلام" .
ينبع تكازي من ارتفاع 3000م.
انحداره شديد ورواسبه غزيرة لذلك لا يصلح للملاحة. يسير في اتجاه الشمال الغربي.
الحوض الأعلى شديد الانحدار تعترضه الجنادل .
يهبط عند "كسلا" بالسودان هبوطاً شديداً ويصنع دلتا مروحية عظيمة الاتساع والخصوبة رأسها عند كسلا.
عمقه – سرعة تياره – ارتفاع ضفافه بما يضمن عدم رسوب الغرين في قاعة ويصب في النيل "الأبيض" عند الخرطوم. بالاضافة لعدم جريانه طوال العام ويسمى النهر الأسود لغزارة الغرين. مدة فيضانه "80يوماً. من أوائل يوليو حتى أواخر سبتمبر ويجف "9 شهور .
تضاريس هضبة الحبشة :
ارتفاعـها:-  من "2000 : 2500م وبها مناطق تصل إلى 4000م.
سطـــحها :-  هضبي تكثر بها الشقوق التي تجري فيها الأنهار ولذا تميل إلى الاستقامة.
انحدارها :-  تنحدر بشدة نحو الشرق والجنوب الشرقي مع انحدار الأخدود الشرقي وتدريجياً نحو الغرب والشمال الغربي وترتب على هذا الانحدار :-
انحدار الأنهار نحو الغرب والشمال الغربي وتعامدها على سطح الهضبة.
اتساع مساحة حوض النيل فيها.
قلة الفاقد في مياه الأنهار وعظم الرواسب التي تمثل مصدر الخصبة بالسودان ومصر وهي تربة بركانية .
قلة البحيرات على سطحها باستثناء "تانا".
النيل النوبي :
يطلق هذا الاسم على النهر ما بين الخرطوم وأسوان.
يصل النيل الأبيض إلى الخرطوم وقد أصبح كهلاً ضعيفاً لا يقدر على النحت فتأتيه مياه النيل "الأزرق" فتجدد شبابه وهي تأتي بقوة هائلة : لذلك يمكن القول أن امتداد النيل "الأزرق" بعد الخرطوم أكثر من "الأبيض".
يكون انحدار النيل بعد الخرطوم أكثر انحداراً من جنوب الخرطوم فهو ينحدر نحو 10 : 1800م.
لاحــــــظ :
هذا الانحدار ليس واحداً في كل المجرى فيزيد عند الخوانق والجنادل .
النيل في هذه المنطقة كثير النحت والحفر قليل الإرساب.
تعترض مجرى النيل الصخور الصلبة البلورية حيث تبدو تعترض المجرى جنادل وسميت خطأ الشلالات.
الجنادل
صخور صلبة تعترض مجرى النهر ورغم أنها تمثل عائقاً أمام الملاحة إلا أنها:-
1- ساعدت على انحدار وجريان النهر. 2- حافظت على مياهه من الضياع سواء :-
    بالتسرب لارتكاز قاعدة النهر على صخور صلبة.
   بالتبخر لقلة العمق وقلة الاتساع .
عدد الجنادل : 6 جنادل بدايتها من شمال الخرطوم وأخرها جنوب أسوان.
لاحـــــــــظ : -
ترتيبها في عكس اتجاه النهر حيث أحصاها المكتشفون وهم قادمون من مصر:-

خصائصها
1. غير صالح للملاحة إلا في المسافات الواقعة بين الجنادل .
2. طوله "1875كم ومعدل انحداره "1800م" ويزداد عند الجنادل .
3. اتجاهه متغير ويكون ما يعرف بثنية "النوبا"
رغم جريانه في أشد أقاليم أفريقيا حرارة وجفافاً ودرجة بخر عالية جداً إلا أن هناك عوامل حافظت على مياهه من الضياع وتتمثل في :











النيل في مصر من أسوان إلى المصب.
طوله 1532كم يجري في اتجاه عام نحو الشمال .
لا يعترض مجراه من بعد أسوان خوانق أو عوائق "1200كم" إلا بعض الجزر التي تكونت من الرواسب التي جاء بها النهر .


عدل سابقا من قبل الأستاذ في الخميس يونيو 26, 2014 12:28 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mrturky.forum777.com
 
الفصل الثاني دراسة تضاريس حوض نهر النيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احمد تركي للجغرافيا والتاريخ للثانوية العامة :: الفئة الأولى :: اقتصاد-
انتقل الى: