ارشادات عامة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لا اله الا الله محمد رسول الله

شاطر | 
 

 تابع مراجعة الخامس والسادس ( س ، ج )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأستاذ
Admin


عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 29/01/2009

مُساهمةموضوع: تابع مراجعة الخامس والسادس ( س ، ج )   الخميس مارس 12, 2009 10:41 pm

center]الســــــــــؤال الســـــــــــادس [/center]
طرحت الشركة المصرية للاتصالات حصة من أسهمها في البورصة مما ترتب عليه نتائج إيجابية للاقتصاد المصري . في ضوء هذه العبارة وضح
أ‌)انتعـــــــــا ش الـبـورصـــــــــــــــة ؟
انتعاش البورصة أي نشاط واضح في حركة البيع و الشراء لمعظم الأسهم المدونة في البورصة .
ب‌)ما المقـصــــــــــــود بالأســهــــــــــــــم ؟
الأسهم – صكوك أو أوراق مالية تمثل حصة لحاملها في رأس مال الشركة المصدرة لها
ت‌)ما الفرق بين الأسهم و السندات ؟
الســــــــــــهم
•يحق لحاملها الاشتراك في إدارة الشركة و الرقابة عليها
•يحق لحاملها الحصول علي الأرباح إذا حققت الشركة أرباحا
•لا يحق لحامل الأسهم استرداد قيمتها طالما ظلت الشركة باقية
•لا يحق لحامل الأسهم استرداد قيمة أسهمه إلا بعدد حصول حاملي السندات علي قيمته سنداتهم و أيضا فوائدها .
الســـــــــــــــــند
•ليس لحامله الحق في الرقابة أو في إدارة الشركة
•يحصل حاملها علي فائدة ثابتة سنويا بصرف النظر عن تحقيق الشركة للأرباح من عدمه
•يحق لحامل السندات استيفاء قيمة سنداته في الميعاد المحدد و بعدها تنقطع صلته بالشركة

ارن بين البنوك التجارية – البنوك العقارية.
البنوك التجارية
هي مؤسسات مالية غير متخصصة تتعامل مع الديون قصيرة الأجل تقبل ودائع الأفراد من النقود ثم تعيد إقراضه مقابل الفرق في سعر الفائدة – تتعامل مع جميع الأفراد دون تمييز أو تفرقة و يرجع تسميتها إلي كثرة تعاملها في الأوراق التجارية و التي يتم تداولها عن طريق الحوالة ( التظهير ) و أهم الأوراق التجارية
الشيك و الكمبيالة
البنوك العقارية
هي بنوك متخصصة أي أنها تقوم بالاقتراض لفئات أو قطاعات معينة و تتعامل مع القروض المتوسطة و الطويلة الأجل

ما النتــــــائـــج المــتــــرتـــبــــــــة علي :
1- غياب عنصر الرقابة المحكمة علي أنشطة البنوك .
• تضع الدولة عن طريق البنك المركزي قيودا علي البنوك التجارية و إذا غابت الرقابة تسرف البنوك في التوسع في منح الائتمان و لا تكون قادرة علي الوفاء بحقوق المودعين و هذا يؤدي إلي الإضرار بالاقتصاد القومي في مجموعة
2-نمو السوق المالية ( البورصة ) 0
•نمو الادخار و الاستثمار و تطويرهما
•نجاح المؤسسات في وظائفها رهن بتطوير أشكال الأوراق و الأصول المالية من أسهم و سندات
•تداول الأوراق المالية في البورصة
3-المبالغة في ارتفاع الأسعار و أثرها علي النقود0
•تفقد النقود أحد أهم وظائفها و هو قياس قيم الأشياء لأن النقود لا تستطيع أن تقوم بدورها كمقياس للقيمة إذا لم تتمتع بقدر من الثبات النسبي في قيمتها كما يعرضها لتدهور قيمتها و عجزها عن القيام بوظيفة مخزن للقيمة و تقوم عناصر أخري باختزان القيمة كالمجوهرات و الأراضي
4-قيام النقود بوظيفة الوسيط في التبادل 0
•ترتبت علي قيام النقود بوظيفة الوسيط في التبادل : أتساع حجم المبادلات و تنوعها - تطور شكل النقود مما أدي إلي توفير أكبر قدر من المرونة بالإضافة إلي تخفيف أعباء المبادلات – ظهور النقود المعدنية ثم الورقية و أخيرا النقود الائتمانية
5-اختفاء البنوك التجارية
•سوف تنعدم الوساطة بين جمهور المدخرين و جمهور المستثمرين إذا لوجود هذه البنوك منفعة مباشرة للمدخرين حيث أن المدخر الفرد الذي يتمتع بفائض من أمواله يمكن أن يوظفها له مستثمر يحتاج إلي هذه الآمال لفترة معينة و سوف تنعكس هذه الوساطة بفائدة كبيرة للاقتصاد القومي .
6-التدهور السريع المستمر في قيمة النقود
•يترتب علي التدهور في قيمة النقود أن يقوم بتخزين القيمة عناصر أخري للثروة مثل الأراضي و المجوهرات المعادن النفيسة .
بـــم تــفـســـــــــر :
1-الاستثمارات المباشرة من أهم صور انتقال رءوس الأموال .
•تمثل حقوق ملكية لأصحابها
•تتضمن المشاركة في الادارة و الأرباح و الخسائر
•المستثمر يكون مالكا ليس دائنا
2-أهــمــيــة مــيــــزان الــمــدفــــوعـــــات0
•لأنه يوضح جميع العمليات الاقتصادية بين المقيمين في دولة ما والمقيمين خارجها في دولة أخري في مدة محددة و يشمل حساب العمليات الجارية و الرأسمالية .
3-للحدود السياسية أثر واضح في التجارة الدولية 0
•لما تفرضه من اختلاف في النظام الاقتصادي السائد , و السلطة السياسية واختلاف القوانين سواء متعلقة بالنقود أو نظم العمل أو الإنتاج أو قوانين الضرائب
4-احتلت العولمة الاقتصادية مكانة بارزة بعد عام 1994
•تم التوقيع علي أتفا قيات النظام العالمي الجديد للتجارة العالمية 1994 التي أدت إلي إنشاء منظمة التجارة العالمية
•شهد العالم تحولات كيفية و نوعية في النواحي العلمية و التكنولوجيا مثل ثورة الموصلات والاتصالات
و التجارة الالكترونية وظهور الإنترنت
ما النتائج المترتبة علي ؟

1- عجز الدولة عن التخصص في أنتاج معين 0
•زيادة تكاليف أنتاج السلعة و لا تستطيع الدولة عرضها في السوق لارتفاع سعرها .
•يؤثر ذلك في التجارة المنظورة و يصبح ميزان المدفوعات في غير صالح الدولة
2- توفرت المواد الخام و قلة عناصر الإنتاج الأخرى .
•زيادة الهجرة و انتقلت الخبرة و انتقال رؤوس الأموال
3- نمو العلاقات الاقتصادية بين الدول
•زيادة تبادل السلع و الخدمات وما يرتبط بها من عناصر الإنتاج مثل انتقال العمل ورأس المال
ماذا يحدث لو :
1-زادت الواردات في دولة ما 0
•يحدث عجز في ميزانها التجاري و تتراكم الديون علي الدولة
2-لم يظهر التخصص بين الدول .
•لما تمكنت الدول من أنتاج سلع معينة و بتكاليف أقل من مثيلتها و لم يتم التبادل الدولي
3-قام الأفراد بالاستثمارات المباشرة
•سيكون للأفراد حق الملكية لمشروعاتهم و يتحملون مسئولية نجاح المشروع يحصدون المكاسب و يتحملون الخسائر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mrturky.forum777.com
 
تابع مراجعة الخامس والسادس ( س ، ج )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احمد تركي للجغرافيا والتاريخ للثانوية العامة :: الفئة الأولى :: اقتصاد-
انتقل الى: